فايروس كرونا الجديد (COVID19) سؤال وجواب

 

  1. ما هو فايروس كورونا؟

اسمه العلمي هو (COVID 19) المولود الجديد لعائلة الفايروسات التاجية والتي سميت بهذا الاسم نسبة الى شكل البروزات الدهنية على محيط الفايروس والتي تشبه التاج، وهذه العائلة مسؤولة سنويا عن ثلث حالات الاصابة بنزلات البرد في العالم.

اخوه الأكبر (SARS-CoV) تسبب في مرض السارز والذي يعني متلازمة التهاب الجهاز التنفسي الحاد عام 2003 في الصين، واخوه  MERS-CoV)) ميرس تسبب في متلازمة الشرق الأوسط التنفسية عام 2012 في المملكة العربية السعودية.

  • ماهي تركيبة فايروس كورونا ؟

تعتبر فايروسات كرونا من اكبر الفايروسات حجما وهي عبارة عن حامض نووي رايبوي محاط بغلاف دهني على شكل نتوئات تستخدم للالتصاق بجدار الخلية ومن ثم الدخول فيها ووضعها تحت سيطرة الحامض النووي للفياروس لاستخدامها من اجل التكاثر عن طريق الانقسام باستخدام المعدات داخل الخلية وهذا يؤدي لتحفيز الجهاز المناعي في الجسم والذي يقتل الخلية لقتل الفايروس ومنع تكاثره واحيانا تحدث الفوضى والخراب للانسجة التي تنتمي لها هذه الخلايا نتيجة معركة الجهاز المناعي في مواجهة الفايروس مما يؤدي لاحتقان الانسجة المصابة وظهور الاعراض المرضية مثل الحرارة والرشح وضيق التنفس والصداع والاسهال.

  • ما النسيج المفضل عند فايروس كورونا ؟

يفضل الفايروس خلايا الاغشية المخاطية في الرئتين وخاصة الخلايا الهدبية (Cilia cells) التي تعتبر بمثابة مكنسة التنظيف في الرئتين وكذلك الخلايا المنتجة للمخاط والتي تعمل على ترطيب الرئة وكذلك يصيب الفايروس خلايا الانف والعين والفم وكذلك ولكن في حالات نادرة يصيب خلايا الامعاء والكبد والكلية.

  • ما هي طرق انتقال الفايروس؟
  • مباشرة من شخص مصاب الى شخص سليم عن طريق الرذاذ اثناء العطس او السعال للأشخاص القريبين ضمن مسافة 6 قدم ليصل الى الرئتين او الانف او العين او الفم وهذه هي الطريقة الشائعة في انتقال الفايروس.
  • بصورة غير مباشرة من خلال تلوث اليد بملامسة الأشياء والسطوح الملوثة بالفايروس ومن ثم لمس الانف او الفم او العين باليد الملوثه وهذه الطريق غير شائعة.
  • ما درجة العدوى عند فايروس كرونا؟
  • يعتبر الفايروس معدي جدا ولكنه لا يحمل في الهواء مثل الفايروس المسبب للحصبة والذي يعتبر الأشد في العدوى.
  • يكون الشخص المصاب معدي جدا اثناء فترة ظهور الاعراض.
  • اما اثناء فترة الحضانة تكون العدوى جدا ضعيفة وتقتصر على الأشخاص الملامسين مباشرة للشخص المصاب.
  • ويعتبر هذا الفايروس معدي جدا في الصين.
  • لكن لحسن الحظ خارج الصين تعتبر العدوى ضعيفة اذا تقتصر في اغلبها على اشخاص كان لهم تواجد في بؤرة انتشار المرض في الصين او على تماس مباشر مع شخص مصاب جاء من الصين.
  • جميع الحالات المؤكدة والتي سجلت في العراق لحد الان كانت لاشخاص قادمين من ايران ولم تسجل أي حالة إصابة في اشخاص ليس عندهم تاريخ سفر الى ايران ولم يتم تسجيل إصابة عند الأشخاص الملامسين للحالات المؤكدة في العراق.
  • ما هي مدة الحضانة قبل ظهور الاعراض؟

تتراوح بين 2- 14 يوم ولكن اغلب الاعراض تظهر في اليوم الخامس من الإصابة وخاصة ارتفاع الحرارة و ضيق التنفس واغلب حالات الالتهاب الرئوي الشديد تظهر عادة في اليوم العاشر للاصابة.

  • ماهي أعراض الإصابة بفايروس كورونا؟
  • ارتفاع درجة الحرارة اعلى من 38 درجة مئوية .
  • السعال الجاف
  • صعوبة او ضيق التنفس.
  • العطاس والرشح والصداع.
  • التعب والاعياء.
  • الغثيان والاسهال.
  • أين تكمن خطورة الإصابة بفيروس كورونا؟
  • مرض جديد ولايوجد مصل للتطعيم منه اوعلاج فعال مثبت علميا وكذلك طريقة التعامل العلمي مع حالات الإصابة هي في طور الاعداد والتطوير والتي تعتمد بالأساس على اكتساب الخبرة العملية لعدم توفر المعلومات العلمية الخاصة بعلاج المرض.
  • حجم الاشاعات والمبالغات والمعلومات الخاطئة حول المرض تسبب في انتشار حالة من الهلع والخوف بين السكان مما يدعوهم لطلب الخدمات الطبية في ان واحد وهذا يسبب ضغط شديد على المؤسسات الصحية يؤدي الى ظهورها بمظهر العاجز عن تقديم الرعاية الصحية واتهام الحكومات بالتقصير مما يؤدي لانهيار الثقة والتي تؤدي لانهيار منظومة الامن المجتمعي.
  • حملات التوعية الخجولة والتي لا تتناسب مع خطورة الوضع تزيد من تعقيد المشهد.
  • اغلب الأشخاص المصابين تكون عندهم اعراض طفيفة جدا او تكون الإصابة أصلا بدون اعراض ورغم ان ذلك جيد ولكن هذا يؤدي لزيادة العدوى وانتشار المرض وخاصة بين الأشخاص الملامسين.
  • عدد المصابين الذين عندهم اعراض متوسطة الى شديدة يعتبر قليل جدا بالنسبة الى الذين لديهم اعراض طفيفه او بدون اعراض.
  • فقط ربع المصابين باعراض متوسطة او شديدة هم بحاجة الى الدخول للمستشفيات من اجل الخدمات الطبية والرعاية الصحية وبخاصة الذين يعانون من ضيق او صعوبة التنفس.
  • يتوفى قسم من الذين يحتاجون للخدمات الطبية واغلب حالات الوفاة هي لكبار السن او لديهم نقص في المناعة او امراض أخرى مثل امراض القلب والسكري والتهاب الكبد والسرطان والايدز اومشاكل في الكلية.
  • إن عدد الوفيات بفيروس كورونا يعتبر رقم بسيط بالمقارنة مع الوفيات الناتجة عن الانفلاونزا والتي تتسبب سنويا بوفاة اكثر من 650 الف شخص حول العالم بمعدل 1 شخص من كل 1000 مصاب.
  • طبقا لاحصاءات منظمة الصحة العالمية كم هي مدة المرض حتى الشفاء التام؟
  • الحالات البسيطة والمتوسطة يكون الشفاء خلال أسبوعين.
  • في الحالة الشديدة والحرجة يكون الشفاء من 3 الى 6 أسابيع.
  1. هل يوجد علاج مثبت علميا يقضي على الفايروس؟

لحد الان لا يوجد علاج موثق علميا للقضاء على الفايروس ولكن يعتقد ان بعض الادوية التي ترفع نسبة حموضة الدم قد تساعد في القضاء على الفايروس ولان اغلب الاعراض المرضية وخاصة الالتهاب الرئوي هي ناتجة عن استجابة الجهاز المناعي في جسم الانسان يمكن للادوية التي تخفض المناعة المساعدة في تخفيف الاعراض.

  1. ماهي الحالات المشتبه بها؟
  2. الأشخاص الذين يعانون من الحمى والسعال وضيق النفس مع عدم وجود سبب  يفسر هذه الاعراض بصورة واضحة، وعندهم مدة سفر او اقامة في احد البلدان المصابة بالوباء خلال مدة 14 يوم قبل بدء الاعراض.
  3. الأشخاص الذين لديهم حمى وسعال مع ضيق في النفس وعندهم تماس مع حالة اصابة مؤكدة بفايروس كرونا خلال 14 يوم قبل ظهور الاعراض المرضية.
  4. الأشخاص الذين لديهم حمى وسعال مع صعوبة في التنفس واعراض التهاب رئوي شديد وهم بحاجة للدخول للمستشفى ولا وجود لسبب مرضي اخر يفسر حالتهم المرضية.
  5. ماهي الحالات المؤكدة؟

هي الحالات التي يثبت الفحص المخبري اصابتها بالفايروس بغض النظر عن وجود او عدم وجود الاعراض.   

  1. ماهي الاحتياطات اللازمة لتجنب الإصابة بالفايروس؟
  2. النجاح في تحدي تجنب لمس الانف او الفم او العين باليد الملوثة الا بعد تعقيمها او الغسل بالماء والصابون يشكل خط الوقاية الأول لتجنب العدوى بنسبة 80%.
  3. العطس في المنديل والتخلص منه وغسل اليدين جيدا بالماء والصابون بعد العطس.
  4. ملازمة البيت وعدم الخروج الا في حالات الضرورة القصوى مع اخذ الاحتيطات اللازمة.
  5. الاكل الصحي الجيد والغني بالفيتامينات وخاصة فيتامين C وخاصة الفلفل الأحمر والاخضر والليون والبرتقال والبروكلي والسبانغ والخس وكذلك الاكل الذي يزيد من مناعة الجسم مثل العسل والاطعمة الغنية بالبروتين مثل البيض واللحم والسمك والفاصوليا والبقلاء.
  6. العادات الصحية في النظافة وخاصة غسل اليدين جيدا ولمدة 20 ثانية على الاقل بالماء والصابون وخاصة قبل الاكل وبعد ملامسة الأشياء الأكثر عرضة للتلوث مثل مقابض الأبواب والشبابيك والهواتف والطاولات والكراسي في الأماكن العامة ووسائل النقل العامة.
  7. استخدام الكمامات الجراحية لتغطية الوجه والفم ويمكن الاستعاضة عنها باليشماغ او الخاولي او الشال مع غسلها يوميا.
  8. شرب كميات كبيرة من المياه يساعد في المحافظة على رطوبة الفم ويمنع الجفاف الذي يساعد الفايروس في اختراق انسجة الجسم
  9. النوم الكافي لانه يساعد الجسم في تعزيز النظام المناعي في الجسم.
  10. شرب السوائل الدافئة وخاصة الزهورات وخاصة التي تمتلك تاثير مضاد للفيروسات مثل الزيزفون والبابونج والاكينيزيا.
  11. تعقيم وتطهير البيت باستخدام المطهرات الكيميائية وخاصة الكلور والديتول.
  12. عدم الاشتراك مع الاخرين في الحجيات الشخصية.
  13. تبخير المنزل بالحرمل يوميا لمدة ثلاث ليال متتالية حيث ثبت ان الابخرة الناتجة عن الحرمل تمتلك تاثير مضاد لاغلب الفايروسات ومنها فايروس كرونا ويمتد تاثيرها لفترة طويلة حيث تبقى على اسطح وجدران المنزل لعدة اشهر.
  1. هل يحتاج جميع الأشخاص لمراجعة المستشفيات ؟

فقط الحالات المشتبه بها وفق تصنيف منظمة الصحة العالمية تحتاج لمراجعة المستشفيات.

  1. هل هناك إجراءات أخرى ينبغي اتخاذها؟
  2. ينبغي إيجاد قنوات تثقيف للمواطنين بحقيقة المرض من المواقع الموثقة علميا مثل منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة في البلد ومن المجلات العلمية المتخصصة في نشر البحوث العلمية وضرورة تكذيب ونفي الشائعات التي تسبب الهلع بين المواطنين.
  3. عادة مدة تفشي مثل هذه الامراض تتراوح بين شهر الى 3 اشهر مع التدابير الاحترازية يتم تطويق الفايروس والقضاء عليه

نتمنى الشفاء لجميع المرضى والسلامة لجميع المواطنين…

29-02-2020

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *